Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الاثنين,21 تشرين الأول, 2019
اللبنانية الاولى استقبلت قرينة رئيس وزراء ارمينيا: لتعزيز العلاقات اللبنانية -الارمينية لان ما يجمع شعبينا جذور عميقة
اللبنانية الاولى استقبلت قرينة رئيس وزراء ارمينيا: لتعزيز العلاقات اللبنانية -الارمينية لان ما يجمع شعبينا جذور عميقة
03/07/2019

استقبلت اللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، قرينة رئيس وزراء ارمينيا السيدة آنا هاكوبيان التي تقوم بزيارة لبنان لمدة يومين لمناسبة انعقاد مؤتمر "الاعلام الارمني" الذي تنظمه كاثوليكوسية الارمن الارثوذكس لبيت كيليكيا في مقرها في انطلياس، وذلك بحضور كل من سفير ارمينيا لدى لبنان فاهاكن أتابيكيان والمتحدثة باسم السيدة هاكوبيان، هاسميك هاروتيونيان ومديرة مكتب اللبنانية الاولى السيدة ميشال فنيانوس.

وقد عبرت السيدة هاكوبيان في مستهل اللقاء عن سعادتها لوجودها في لبنان للمرة  الثالثة في غضون عام واحد، مشيرة الى المحبة العارمة التي يكنها الارمينيون لهذا البلد وتقديرهم لدوره على مختلف الاصعدة. كما اثنت على النشاطات التي تقوم بها اللبنانية الاولى في مجال رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة لا سيما الذين يعانون التوحد، مشيرة الى ان اهتمامها يتركز في ارمينيا  على  القضايا التي تعنى بالاطفال لا سيما  المصابين بمرض السرطان، بالاضافة الى الشأنين الثقافي والفني.
ووجهت السيدة هاكوبيان الى اللبنانية الاولى الدعوة لزيارة ارمينيا والتعرف الى حضارتها وثقافتها، مستذكرة الزيارة التي رافقت بها السيدة عون رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لدى انعقاد القمة الفرانكوفونية في تشرين الاول من العام الماضي، وما تركته من اثر طيب في نفوس الارمينيين، مشيرة الى الرغبة العميقة في تعزيز التعاون بين البلدين بما يخدم مصلحتهما وشعبيهما.

من جهتها، رحبت السيدة عون بالزائرة الارمينية وعبرت عن امتنانها لما تكنه والشعب الارميني للبنان من محبة وتعلق عميقين، مشيدة بالدور الفاعل الذي يلعبه الارمن اللبنانيون في الحياة السياسية والاقتصادية الوطنية بالاضافة الى ما يشكلونه من جسر تواصل دائم مع ارمينيا.
واشارت السيدة عون الى ان اهتمامها ينصب وبالاضافة الى القضايا الاجتماعية والانسانية على دعم كل ما له صلة بالفنون والموسيقى لا سيما اعمال الاوركسترا الفلهارمونية الوطنية بالاضافة الى المتاحف الاثرية والمواهب الناشئة، مشددة على اهمية  تعزيز العلاقات  والتعاون بين  لبنان وارمينيا في مختلف المجالات انطلاقا من الجذور العميقة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين.