Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
السبت,25 تشرين الثاني, 2017
الرئيس عون يقرر تأجيل انعقاد مجلس النواب لمدة شهر.. رئيس الجمهورية: قرار التأجيل لإفساح المجال لمزيد من التواصل ولمنع استباحة إرادة اللبنانيين ولوضع الجميع أمام مسؤولياتهم الوطنية
الرئيس عون يقرر تأجيل انعقاد مجلس النواب لمدة شهر.. رئيس الجمهورية: قرار التأجيل لإفساح المجال لمزيد من التواصل ولمنع استباحة إرادة اللبنانيين ولوضع الجميع أمام مسؤولياتهم الوطنية
12/04/2017

الرئيس عون يقرر تأجيل انعقاد مجلس النواب لمدة شهر

رئيس الجمهورية: قرار التأجيل لإفساح المجال لمزيد من التواصل ولمنع استباحة إرادة اللبنانيين ولوضع الجميع أمام مسؤولياتهم الوطنية

 الرئيس الحريري: اطمئن اللبنانيين اننا سنواصل العمل حتى الوصول الى قانون انتخاب جديد
- - - - - -- - - - - - - -- - - - - -- - - - - - - -- - - - - -- - - - - - - -- - - - - -- - - - -


قرر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تأجيل انعقاد المجلس النيابي لمدة شهر واحد، استناداً الى المادة 59 من الدستور اللبناني، وذلك " وإفساحاً في المجال لمزيد من التواصل بين جميع الأفرقاء، ومنعاً لاستباحة إرادة اللبنانيين لجهة حقّهم في الاقتراع واختيار ممثليهم، ووضعاً للجميع أمام مسؤولياتهم الوطنية."


قرار الرئيس عون جاء خلال كلمة توجه بها الى اللبنانيين عند الثامنة من مساء اليوم، جاء فيها:


“أيتها اللبنانيات، أيها اللبنانيون
لقد أدّيت، عند انتخابي رئيساً للجمهورية، يمين الإخلاص لدستور الأمة اللبنانية وقوانينها، والحفاظ على استقلال لبنان ووحدته وسلامة أراضيه.
إن وثيقة الوفاق الوطني، وقد صارت جزءاً لا يتجزأ من الدستور اللبناني، تنص على أن تجرى الإنتخابات النيابية وفقاً لقانون انتخاب جديد، يراعي القواعد التي تضمن العيش المشترك بين اللبنانيين وتؤمّن صحّة التمثيل السياسي لجميع فئات الشعب اللبناني، وفعالية ذلك التمثيل.


وقد تعهّدت أيضاً في خطاب القسم، بالعمل على تصحيح التمثيل السياسي للشعب اللبناني على الأسس الميثاقية المذكورة. كذلك تعهّدت الحكومة في البيان الوزاري، من منطلق استعادة الثقة بالدولة والسلطات والمؤسسات، بإقرار قانون انتخاب جديد يراعي صحة التمثيل وعدالته.


كما أنني سبق وحذّرت مراراً من تداعيات التمديد وهو ضدّ المبادئ الدستورية، وحتماً لن يكون له سبيل في عهد إنهاض الدولة وسلطاتها ومؤسساتها على أسس دستورية وميثاقية سليمة.


أيّها اللبنانيون،
نحن اليوم على مشارف نهاية الولاية الممدّدة، للمرة الثانية، لمجلس النواب الحالي،
لذلك، وإفساحاً في المجال لمزيد من التواصل بين جميع الأفرقاء، ومنعاً لاستباحة إرادة اللبنانيين لجهة حقّهم في الاقتراع واختيار ممثليهم، ووضعاً للجميع أمام مسؤولياتهم الوطنية، قرّرت، تأجيل انعقاد المجلس النيابي مدة شهر واحد، وذلك استناداً الى نصّ المادة 59 من الدستور اللبناني.
        عشتم وعاش لبنان".


رسالة الى الرئيس بري


 وفي وقت لاحق، وجه رئيس الجمهورية الى رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري الرسالة الآتي نصها:


" بعبدا في 12/4/2017
دولـــة رئيــــس مجلـــــــس النـــــــواب
الأستاذ نبيه بري المحترم
بعد التحية،
الموضوع: تأجيل إنعقاد مجلس النواب لمدة شهر في العقد العادي الراهن
بناء على الدستور، لا سيما المادة 59 منه،
نبلغكم قرارنا بتأجيل انعقاد مجلس النواب في العقد العادي الراهن لمدة شهر واحد ابتداء من تاريخ 13/4/2017،
وذلك إفساحاً في المجال لمزيد من الحوار للتوصّل إلى توافق على قانون جديد للانتخابات النيابية.         
                                   وتفضلوا بقبول الإحترام،
                                                                     العمــاد ميشــال عـــون
                                                                      رئيــس الجمهوريــــة"


الرئيس الحريري
 وكان الرئيس عون التقى عند السابعة والنصف من مساء اليوم في قصر بعبدا، رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وجرى عرض لآخر حصيلة الاتصالات التي اجريت من اجل الوصول الى قانون انتخابي جديد.
 وبعد اللقاء تحدث الرئيس الحريري الى الصحافيين فقال:


" لقد التقيت فخامة الرئيس، واريد ان اطمئن اللبنانيين واللبنانيات اننا منكبّون على العمل لمنع التمديد، كما ان موقفنا من الفراغ معروف، فكل واحد منهما اسوأ من الآخر. ان التمديد والفراغ يمثلان سواداً حالكاً، لذلك عمدنا طوال النهار الى العمل مع فخامة الرئيس ودولة الرئيس نبيه بري كي نصل الى تفاهمات، وهذا امر سيستمر حتى ساعات متأخرة من الليل بهدف ايجاد الحلول، وطمأنة اللبنانيين اننا قادرون على الوصول الى تفاهمات، وبرأيي هذا ما سيحصل ان شاء الله.


وسأترك لفخامة الرئيس بعد دقائق ان يتحدث عن الموضوع في كلمته التي سيوجهها الى اللبنانيين، ورغبت فقط ان اطمئن الى ان العمل كان جاريا بشكل متواصل خلال الايام الماضية، كما سنستكمله ايضاً خلال الليل من اجل الوصول الى تفاهمات وننتهي من وضع قانون انتخابي جديد".

  يذكر انها المرة الاولى منذ العام 1926 التي يستعمل رئيس جمهورية لبنانية حقه الدستوري في تأجيل انعقاد جلسات مجلس النواب خلال عقد عادي.