Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الاحد,19 آب, 2018
رئيس الجمهورية: ما حدث البارحة اساء الى الجميع وهو خطأ كبير بني على خطأ
رئيس الجمهورية: ما حدث البارحة اساء الى الجميع وهو خطأ كبير بني على خطأ
30/01/2018

 

الرئيس عون:اسامح الذين تعرضوا لي ولعائلتي واتطلع الى ان يتسامح
الذين اساؤوا الى بعضهم البعض لان الوطن اكبر من الجميع

رئيس الجمهورية: القيادات السياسية مطالبة بالارتقاء الى مستوى
المسؤولية وعدم التفريط بما تحقق من انجازات

اعتبر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان ما حدث امس على الصعيدين السياسي والامني "اساء الى الجميع وادى الى تدني الخطاب السياسي الى ما لا يليق باللبنانيين"، معتبرا ان ما حصل على  الارض "خطأ كبير  بني على خطأ". وفيما اعلن الرئيس عون انه سيسامح الذين تعرضوا له ولعائلته، قال انه يتطلع الى "ان يتسامح ايضا الذين اساؤوا الى بعضهم البعض لان الوطن اكبر من الجميع".
 
ودعا الرئيس عون القيادات السياسية الى الارتقاء الى مستوى المسؤولية لمواجهة التحديات الكثيرة التي تحيط بنا وعدم التفريط بما تحقق من انجازات على مستوى الوطن خلال السنة الماضية.

موقف الرئيس عون جاء في بيان صدر بعد ظهر اليوم عن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية، ونص على الاتي:
" ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، يعتبر ان ما حدث البارحة على الصعيدين السياسي والامني، اساء الى الجميع، وادى الى تدني الخطاب السياسي الى ما لا يليق باللبنانيين.

ان ما حصل على الارض خطأ كبير بني على خطأ. لذلك فاني من موقعي الدستوري والابوي اسامح جميع الذين تعرضوا اليّ والى عائلتي، واتطلع الى ان يتسامح ايضا الذين اساؤوا الى بعضهم البعض، لان الوطن اكبر من الجميع، وهو اكبر خصوصا من الخلافات السياسية التي لا يجوز ان تجنح الى الاعتبارات الشخصية لاسيما وان التسامح يكون دائما بعد اساءة.
 
ان القيادات السياسية مطالبة اليوم بالارتقاء الى مستوى المسؤولية لمواجهة التحديات الكثيرة التي تحيط بنا، واهمها المحافظة على الاستقرار والامن والوحدة الوطنية، وعدم التفريط بما تحقق من انجازات على مستوى الوطن خلال السنة الماضية والتي كانت من الاسباب المباشرة للرعاية الدولية التي يلقاها لبنان في المؤتمرات المرتقبة لدعم امنه واستقراره واقتصاده ومساعدته على حل معاناة النازحين السوريين في لبنان".

وكانت الاوضاع السياسية الراهنة والتطورات الاخيرة محور بحث بين الرئيس عون وزواره في قصر بعبدا.

الوزير السابق جان عبيد
 وفي هذا الاطار، استقبل رئيس الجمهورية الوزير السابق جان عبيد واجرى معه جولة افق تناولت مواضيع الساعة.

وبعد اللقاء صرح الوزير السابق عبيد فقال:
"لقد ابلغت بموعدي مع فخامة الرئيس قبل العاصفة التي حصلت، ولكن "رب صدفة خير من ميعاد". نحن لسنا على الحياد في ما يهز لبنان وخاصة تجاه اصدقائنا الذين نعرفهم من الجانبين. لدي قول ان "الحكمة تمنع الوقوع في الخطأ" والعودة عن الخطأ فضيلة، واذا كان هناك من امر يحفظ كرامة من اعتقد انه مستهدف، فالعودة عن الخطأ امام الناس تجعل من صاحب الخطأ كبيراً ولا يقوم بتصغيره.
وقد تحدثت مطولاً مع فخامة الرئيس، بصدق وصراحة نظراً الى العلاقة القديمة التي تجمعني به وترقى الى اكثر من 55 سنة، وليس لدي ما اقوله هنا. قدمت نصائح عدة، وصدر مني حرص كبير ان يؤخذ بما طرحته، واعتقد ان فخامة الرئيس قدم تضحيات في سبيل الكثير من الناس، وعلى هؤلاء ان يساعدوه على العودة عن الخطأ الذي حصل".

الوزير السابق جوزف الهاشم
 كما استقبل الرئيس عون الوزير السابق جوزف الهاشم الذي اوضح "ان البحث تناول الوضع المأزوم والطارىء في البلاد اضافة الى حاجات منطقة الشوف والاقليم".

الوزير السابق وئام وهاب
 واستقبل الرئيس عون الوزير السابق وئام وهاب الذي اكد الثقة برئيس الجمهورية وبدوره في المبادرة وجمع شمل اللبنانيين في مناخ  من التهدئة والوفاق الوطني.
 
الوزير السابق محسن دلول
  والتقى الرئيس عون الوزير السابق محسن دلول الذي اثار معه  موضوع التصحر والاجراءات الواجب اتخاذها للحد من تأثيراته ومنها اقامة السدود. كما تطرق البحث الى انماء الريف واعطاء حوافز للبنانيين في هذا الاطار. وتناول البحث ايضا موضوع تشجيع الزراعة في لبنان.

القس الدكتور ادغار طرابلسي
 وفي قصر بعبدا، الامين العام لمجلس الكنائس الانجيلية الكتابية في لبنان وسوريا القسيس الدكتور ادغار طرابلسي الذي  شدد على اهمية الاستقرار الامني والسياسي في البلاد اضافة الى ضرورة معالجة الاوضاع الاقتصادية ودفعها الى الامام لتح��ين اوضاع المواطنين.

 نقابة مخلصي البضائع المرخصين
 واستمع الرئيس عون من وفد من نقابة مخلصي البضائع المرخصين برئاسة السيد جورج صادر، الى حاجات النقابة والعاملين فيها. وقال صادر "نحن من موقعنا اليوم نود ان نعلم ونطمئن فخامتكم الى التحسن الملموس والجدي الذي طرأ مؤخرا على سير العمل في الجمارك وخاصة بعد التعيينات الاخيرة التي شملت مركز المدير العام سواء لناحية مكافحة الفساد والرشوة والتهريب، او لناحية تبسيط المعاملات واختصارها وتطوير عمل الجمارك بشكل عام".  وقال "ان النقابة جاهدة في ترسيخ دعائم القانون واحترامه متصدية لكل اساليب الهدر والفساد، متطوعة بكل عزم وتصميم لترجمة مبادئكم وافكاركم قولا وفعلا لتثبيت نهج فخامتكم الشجاع والرائد في بناء لبنان وطنا للحق والعدل والمساواة لجميع ابنائه. فخامة الرئيس ليس من باب الصدفة ان تستقيم الامور خلال عهدكم في شتى المجالات لانكم لطالما كنتم المثال الصارخ في الشفافية والنزاهة الوطنية".

 وطالب صادر بدعم مسيرة النقابة لتصبح الزامية(ordre) "بهدف تنظيم العمل النقابي السليم ليضم  جميع العاملين تحت شعار النزاهة والمعرفة والعطاء".

 وتمنى الرئيس عون التوفيق للمجلس الجديد للنقابة واعدا بدرس المطالب مع الجهات المعنية.