Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الاحد,16 كانون الأول, 2018
رئيس وزراء أرمينيا يولم تكريماً لرئيس الجمهورية
رئيس وزراء أرمينيا يولم تكريماً لرئيس الجمهورية
22/02/2018

الرئيس عون: سنعمل لتكون زيارتكم الى بيروت الشهر المقبل منتجة
تعكس عمق العلاقات اللبنانية-الارمينية

  
أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون رئيس الوزراء الارميني السيد كارين كارابيتيان ان زيارته المقبلة الى بيروت في 12 و13 اذار المقبل، سيتم تحضيرها بالتنسيق مع رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء المختصين لتكون منتجة وناجحة تعكس العلاقات اللبنانية-الارمينية التي تشهد تطوراً متزايداً يوماً بعد يوم.


كلام الرئيس عون جاء خلال غداء العمل الذي اقامه على شرفه الرئيس كارابيتيان في في مطعم Salon Armenian Restaurant في حضور اعضاء الوفد اللبناني المرافق ورئيس مجلس النواب الارميني وعدد من الوزراء والنواب الارمينيين.


في مستهل غداء العمل، القى رئيس وزراء ارمينيا كلمة رحب فيها بالرئيس عون والوفد المرافق، عارضاً لتاريخ العلاقات الثنائية وحجم التبادل الاقتصادي والتجاري بين البلدين.


وقال:" إن العلاقات السياسية الرفيعة المستوى يجب أن تنعكس على العلاقات الاقتصادية بين البلدين. هناك مجالات مهمة للاستثمار اللبناني في ارمينيا، والخط الجوي المباشر سيساهم في تعزيز هذه العلاقات، وهناك زيادة في التبادل التجاري، إلا أن النسبة تبقى قليلة، إذا ما قيست الى ما يجمع بين بلدينا من علاقات".


وحدد رئيس الوزراء اربعة مجالات للتعاون بين البلدين، الاول القطاع المصرفي حيث الخبرة اللبنانية مهمة جداً، والثاني قطاع الصناعات الخفيفة، والثالث قطاع الزراعة.

اما القطاع الرابع فهو في مجال الاتصالات والتقنيات التكنولوجية.


واشار الى ان الفرص متوفرة لتبادل الخبرات والتعاون، وامام رجال الاعمال اللبنانيين والارمن فرص كافية للتداول والقيام بزيارات متبادلة. واضاف :" ان الشعب الارميني حريص على استقبال اليد العاملة اللبنانية لأن بين شعبينا الكثير من المحبة والصداقة. وكلي ثقة بأن اللبنانيين سوف يحبون أرمينيا والعمل فيها، وسنبذل جهدنا لملء الفجوة الناتجة عن ضعف العلاقات الاقتصادية، قياسا الى العلاقات السياسية المتينة".


ورد الرئيس عون شاكرا رئيس الوزراء على دعوته، مؤكداً على عمق العلاقات اللبنانية الارمينية وضرورة تعزيزها في كل المجالات. وقال:" سوف اتشاور مع رئيس الحكومة اللبنانية والوزراء لتحضير زيارتكم الى بيروت الشهر المقبل كي تكون نتائجها ناجحة، ويتحقق فعليا التعاون الذي نريده في المجالات الاقتصادية والانمائية والمصرفية".


واكد الرئيس عون ان الخبرات اللبنانية واسعة وقديمة وهي كفيلة بالمساعدة على تطوير الاقتصاد الارميني، مقترحاً تعيين منسقين بين البلدين لمزيد من التفعيل للحركة الاقتصادية اللبنانية الارمينية.


وجرى خلال غداء العمل تبادل الاحاديث بين الوزراء اللبنانيين والارمن، كل في مجال اختصاصه، حيث اتفق على زيارات متبادلة بينهم.


ويختتم رئيس الجمهورية زيارته الرسمية الى ارمينيا بتلبية دعوة نظيره الارميني سيرج سركيسيان الى مأدبة عشاء يقيمها على شرفه يحضرها عدد كبير من الشخصيات الأرمينية، قبل ان يعود مساء اليوم الى بيروت.