Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الاثنين,24 أيلول, 2018
رئيس الجمهورية عاين نهاية اعمال حفر نفق لجر مياه نهر الاولي الى بيروت ووضع حجر الاساس لمشروع انشاء محطة تكرير مياه الشفة في الوردانية.. الرئيس عون أكد حرصه على تنفيذ مشاريع البنى التحتية وانشاء السدود وشبكات المياه
رئيس الجمهورية عاين نهاية اعمال حفر نفق لجر مياه نهر الاولي الى بيروت ووضع حجر الاساس لمشروع انشاء محطة تكرير مياه الشفة في الوردانية.. الرئيس عون أكد حرصه على تنفيذ مشاريع البنى التحتية وانشاء السدود وشبكات المياه
02/03/2018

​عاين اليوم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في بلدة الوردانية نهاية اعمال حفر النفق الثاني لجر مياه نهر الاولي الى بيروت الكبرى، ووضع حجر الاساس لمشروع انشاء محطة تكرير مياه الشفة.


وكان الرئيس عون وصل الى مكان المشروع يرافقه وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، حيث كان في استقباله وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل، ورئيس مجلس الانماء والاعمار المهندس نبيل الجسر، ومفوض الحكومة لدى مجلس الانماء والاعمار الدكتور وليد صافي، وممثل البنك الدولي sepehr fotovat، والمدير العام لمؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان جوزف نصير، والمدير العام المعين حديثاً للمؤسسة السيد جان جبران.


وتولى مسؤول المشروع في مجلس الانماء والاعمار السيد ايلي مصلي، تقديم شروحات عن جر مياه نهر الاولي الى بيروت بدعم من البنك الدولي، فاوضح ان ما نشهده اليوم هو انتهاء عمل حفر النفق الثاني ضمن المشروع بطول عشرة كيلومترات، بعدما انتهى العام الماضي حفر النفق الأول بطول اربعة كيلومترات، فيما العمل جار على حفر النفق الثالث والأخير بطول عشرة كيلومترات ايضاً الذي يصل الى بلدة خلدة، وينتهي العمل به نهاية السنة الجارية. واشار مصلي الى ان مجلس الانماء والاعمار هو الذي يشرف على تنفيذ هذه الانفاق، فيما تتولى مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان تركيب شبكات توزيع المياه وخزانات ضخمة لتجميعها، لافتاً الى ان اكثر من مليون و900 الف مواطن سيستفيدون من مشروع جر المياه في بيروت الادارية وعدد من مناطق الشوف والمتن.


وبعد الانتهاء من الشروحات، أزاح الرئيس عون الستارة عن لوحة تؤرخ لوضع حجر الاساس لمشروع انشاء محطة تكرير مياه الشفة، في المكان الذي ينتهي اليه النفق الثاني. ثم شهد رئيس الجمهورية عملية حفر الامتار الاخيرة من النفق عبر آلة ضخمة يبلغ طولها 240 متراً، مختصة بحفر الانفاق.


وأثنى الرئيس عون ختاماً، على تقدم الأعمال في هذا المشروع الحيوي الضخم، الذي يسد حاجة شريحة كبيرة من اللبنانيين الى المياه، والذي كان منتظراً منذ سنوات بعيدة، مؤكداً حرصه على متابعة تنفيذ كل المشاريع والخطط المتعلقة بالتنمية وتحديث البنى التحتية، وتوفير الخدمات للمواطنين، لا سيما منها ما يتعلق بانشاء السدود وشبكات المياه.