Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الجمعة,20 أيلول, 2019
بيان مجلس الوزراء بتاريخ 21-02-2019
بيان مجلس الوزراء بتاريخ 21-02-2019
21/02/2019

"عقد مجلس الوزراء جلسته في قصر بعبدا، واقرّ معظم البنود الواردة على جدول الاعمال فيما تم ارجاء بعض البنود ليصار الى التداول بشأنها واقرارها في الجلسات المقبلة. وخلال الجلسة، شدد فخامة الرئيس على ضرورة عودة النازحين السوريين الى ارضهم دون ربط هذه العودة بالحل السياسي الذي يمكن ان يطول، فيما لا تزال التجربة الفلسطينية ماثلة امامنا لجهة عدم الوصول الى حل سياسي للازمة الفلسطينية على مدى سنوات طويلة، ما ادى الى بقاء اللاجئين الفلسطينيين حتى اليوم على الارض اللبنانية. واليوم، نستقبل مليون ونصف مليون نازح سوري، ولا يمكننا التعاطي مع هذه المسألة سوى بجدية ومسؤولية وايجاد افضل الطرق لاعادتهم الى سوريا، لما يشكلّه وجودهم في لبنان من عبء على واقعنا السياسي والاقتصادي والاجتماعي والامني.

واضاف فخامة الرئيس ان الدول الخارجية لم تقم بأي عمل جدي حتى الآن لمساعدتنا في هذا الملف، وبالتالي يجب الاعتماد على انفسنا لايجاد كل السبل الممكنة لعودة النازحين، وانه يعمل انطلاقاً من قسمه اليمين الدستورية للمحافظة على القوانين وسلامة الاراضي اللبنانية والشعب اللبناني، من اجل ايجاد الحلول اللازمة لانهاء العبء الذي يمثّله النازحون على لبنان."

وتابع الوزير الجراح: "استغرقت الجلسة اربع ساعات ونصف، وقد رفعها فخامة الرئيس لضيق الوقت، وقد كان هناك وزراء قد طلبوا الكلام عن موضوع النازحين وبعض الشؤون السياسية. وطلب الوزير اكرم شهيّب ادراج موضوع الدرجات الست للاساتذة الثانويين، وتم تأجيل الموضوع لمزيد من البحث وليطّلع الوزراء عليه بشكل تفصيلي".

سئل: قيل ان النقاش احتدم حول الملف السوري وزيارة الوزير الغريب الى سوريا؟

اجاب: حصل نقاش حول هذا الموضوع وغيره من المواضيع، ومن الطبيعي عند اي انقاش ان تعلو النبرة حيناً وتخفّ حيناً آخر.