Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الاربعاء,20 آذار, 2019
رئيس الجمهورية استقبل الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند وعرض معه الاستعدادات اللبنانية لتنفيذ توصيات مؤتمر "سيدر"
رئيس الجمهورية استقبل الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند وعرض معه الاستعدادات اللبنانية لتنفيذ توصيات مؤتمر "سيدر"
07/03/2019

​رئيس  المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية  وضع امكانيات المعهد

بتصرّف مبادرة الرئيس عون لانشاء "اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار"


عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند الذي استقبله في قصر بعبدا قبل ظهر اليوم، العلاقات اللبنانية- الفرنسية وسبل تطويرها  وتعزيزها في المجالات كافة، اضافة الى الاستعدادات اللبنانية لتنفيذ توصيات مؤتمر "سيدر" والاصلاحات البنيوية الضرورية للنهوض بالاقتصاد اللبناني.

كذلك اجرى الرئيس عون مع الرئيس هولاند جولة افق في الاوضاع العامة في لبنان وفي منطقة الشرق الاوسط.

ممثل المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية

واستقبل الرئيس عون ممثل المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية (IFRI) الدكتور رياض تابت الذي نقل اليه رسالة خطية من رئيس المعهد تييري دو مونبرييال THIERRY DE MONTBRIAL هنأه فيها بتشكيل الحكومة الجديدة، مشددا على "ان فرنسا التي رعت وشركاؤها مؤتمر "سيدر" لدعم لبنان، يسعدها اكتمال عقد المؤسسات الدستورية من اجل وضع توصيات هذا المؤتمر موضع التنفيذ."

واطلع دو مونبرييال في رسالته الرئيس عون على "التصنيف الذي احرزه المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، للسنة الثانية على التوالي كثاني مركز دولي للدراسات والابحاث من حيث التأثير الدولي، والاول خارج الولايات المتحدة الاميركية"، مؤكدا على "ان معهدنا خصّ لبنان على الدوام بأهمية مميزّة"، ومشددا على "ان ّمنصة المعهد هي مساحة يُسمع من خلالها صوت لبنان، الذي هو "اكثر من بلد فهو رسالة، على ما وصفه البابا يوحنا بولس الثاني، وهو ملتقى الاديان والثقافات"، مشيرا الى "ان زيارة البابا فرنسيس الى الامارات العربية ولقاءه شيخ الازهر هناك يصبّان في روحية رسالة لبنان."

وإذ اكد دو مونبرييال على اهمية المبادرة التي اطلقها الرئيس عون من على منبر الامم المتحدة لانشاء "اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار"، فإنه وضع امكانيات المعهد بتصرّف هذه المبادرة، معربا عن "استعداده للمجيء الى لبنان من اجل توحيد الرؤى مع الرئيس عون حول هذا الموضوع."