Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الاثنين,21 تشرين الأول, 2019
الرئيس عون استقبل رؤساء محاكم التمييز العرب والاجانب المشاركين في مئوية محكمة التمييز
الرئيس عون استقبل رؤساء محاكم التمييز العرب والاجانب المشاركين في مئوية محكمة التمييز
13/06/2019

 الرئيس عون استقبل رؤساء محاكم التمييز العرب والاجانب المشاركين في مئوية محكمة التمييز

وركّز على اهمية تبادل الخبرات لتطوير الجسم القضائي
 
رئيس الجمهورية منح رئيس محكمة التمييز الفرنسية وسام الارز الوطني

 


اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على اهمية تبادل الخبرات والمعلومات في التشريعات القضائية بين لبنان والدول الفرانكوفونية لما فيه مصلحة هذه الدول جميعاً، مشدداً على اهمية هذا الامر في تطوير وتعزيز الجسم القضائي في كل بلد من الدول المنتسبة الى المنظمة الفرانكوفونية.
 
موقف الرئيس عون جاء خلال استقباله بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا في حضور وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي ووزير العدل البرت سرحان ورئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد، وفد رؤساء محاكم التمييز العرب والاجانب الذين شاركوا في احتفال الذكرى المئوية لمحكمة التمييز في لبنان.

القاضي فهد
بداية، تحدث القاضي فهد وقال: "يشرفنا استقبالكم لنا اليوم فخامة الرئيس، ولا شك ان رعايتكم وحضوركم الاحتفال بالذكرى المئوية لمحاكم التمييز في لبنان، اضافة الى تقليدكم وساماً لرئيس مجلس القضاء الاعلى الفرنسي، دليل على الاهمية التي تولونها للقضاء والدعم الذي توفرونه له."
 
واضاف: "يستضيف لبنان هذا الاسبوع مؤتمران الاول يتعلق بنشر فلسفة التشريع على مواقع الانترنت، والثاني حول العلاقة بين السلطة القضائية والسلطة السياسية والتي تتمتع من جهة باستقلالية، ومن جهة ثانية بالرقابة والتفاعل، لان الاستقلالية من دون رقابة من شأنها ان تحمل تأثيراً سلبياً كما نشعر حالياً في حالة القضاء اللبناني اليوم، لذلك يجب ايجاد هذا التوازن بين استقلالية القاضي واحاطته بنظام يؤمّن مراقبته ومحاسبته."
 
 ثم تحدث رئيس محكمة التمييز في بنين ورئيس منظمة محاكم التمييز في الدول التي تتحدث اللغة الفرنسية القاضي عثمان باتوكو، فشكر الرئيس عون على الحفاوة التي تم بها استقبال اعضاء الوفود في لبنان، والاجواء التي امّنها هذا البلد من اجل انجاح اعمال المؤتمر الذي شارك فيه عدد من الدول، كما حيا الجهود التي يقوم بها الرئيس عون من اجل استقرار لبنان والعمل على اعادة نهوضه.
 
وتوجه رئيس المحكمة العليا في السنغال القاضي مامادو بايو كامارا بالشكر الى الرئيس عون ولبنان على الاستقبال الذي احاطوا به رؤساء الوفود القضائية من دول العالم الذين شاركوا في المؤتمر، والذي يعكس الاهمية التي يوليها لبنان للشأن القضائي وتطويره.
 
ورحب الرئيس عون بالوفد وبالتعاون القائم بين الجسم القضائي في لبنان وفي باقي الدول الفرانكوفونية. وقال: "لقد لعبت التشريعات القانونية الفرنسية دوراً مهماً في تكوين منظومة العدالة في لبنان، ومصدر الهام للقضاة نظراً الى الخبرة الفرنسية في المجال القضائي منذ الثورة عام 1789. ومن المهم جداً تبادل الخبرات والمعلومات وفلسفة التشريعات، لما فيه مصلحة الجميع."
 
وسام الارز لرئيس محكمة التمييز الفرنسية
وكان الرئيس عون قد منح، في حضور الوزيرين جريصاتي وسرحان والقاضي فهد، الرئيس الأول لمحكمة التمييز الفرنسية رئيس مجلس القضاء الأعلى الفرنسي القاضي برتران لوفيل  Bertrand Louvel،  وسام الأرز الوطني من رتبة ضابط تقديراً لعطاءاته على الصعيد القضائي وللتعاون القائم بين محكمة التمييز اللبنانية ونظيرتها الفرنسية، وعربون شكر لمشاركته في مئوية محكمة التمييز اللبنانية.
 
ورد القاضي لوفيل شاكراً الرئيس عون على مبادرته في تكريمه، محيياً الجهود التي يبذلها للوصول بالسفينة اللبنانية إلى شاطئ الأمان. واعتبر أن وجوده في بيروت هو لتعزيز التعاون القائم بين البلدين في المجال القضائي، لافتاً إلى أهمية التنسيق بين لبنان وفرنسا في منظمة الفرانكوفونية.