Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الاربعاء,16 تشرين الأول, 2019
لقاءات سياسية واغترابية في قصر بعبدا
لقاءات سياسية واغترابية في قصر بعبدا
07/10/2019

رئيس الجمهورية امام راعي ابرشية نيويورك:

لبنان سيخرج من الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها حاليا
وقادر على مواجهة الضغوط التي يتعرض لها من الداخل والخارج
        
الرئيس عون:الاتصالات التي قمنا بها
حققت نتائج ايجابية على صعيد التحركات المطلبية
                 
 
النائب معوض: ما وصلنا اليه هو نتيجة تراكمات كبيرة
تتحمل مسؤوليتها كافة الأطراف التي شاركت في الحكم وصولًا الى اليوم
                   
سكاف: الرئيس عون يتابع بدقة عملية مكافحة الهدر والفساد

اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان لبنان سيخرج من الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها حاليا وان الاجراءات التي تتخذ على الصعيدين الاقتصادي والمالي من شأنها ان تعيد العافية الى الاقتصاد الوطني وقطاعات الانتاج. ولفت الرئيس عون الى ان لبنان قادر على مواجهة الضغوط التي يتعرض لها من الداخل والخارج، خصوصا ان الوحدة الوطنية مصانة والخلافات السياسية لا تؤثر على الموقف الوطني العام.


واشار رئيس الجمهورية الى ان الاتصالات التي قام بها خلال الثماني والاربعين الساعة الماضية حققت نتائج ايجابية على صعيد التحركات المطلبية للصيارفة واصحاب محطات المحروقات، وانه سيواصل هذه المساعي لحل بقية المسائل العالقة.

كلام الرئيس عون جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم راعي ابرشية نيويورك وسائر اميركا الشمالية للروم الارثوذكس المتروبوليت جوزف زحلاوي يرافقه نائب رئيس الابرشية السيد فواز الخوري والمدير المالي للابرشية السيد سليم عبود.  وحضر اللقاء الوزير السابق يعقوب الصراف.

ونقل المتروبوليت زحلاوي للرئيس عون تحيات ابناء الابرشية في الولايات المتحدة الاميركية وتمنياتهم له بدوام التوفيق والنجاح في قيادة سفينة البلاد الى شاطىء الامان. كما هنأه بقرار الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك إنشاء "اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" الذي يعتبر انجازا وطنيا ودوليا في آن، معربا عن سعادة اللبنانيين المنتشرين في الولايات المتحدة الاميركية بهذا الحدث الذي كرّس مرة اخرى وجود لبنان على الخارطة الدولية.

واطلع المتروبوليت زحلاوي الرئيس عون على النشاطات التي تقوم بها الابرشية لتعزيز التواصل بين لبنان المقيم ولبنان المنتشر، والاجتماعات التي تعقد لهذه الغاية، وكان آخرها مؤتمر الطاقة الاغترابية في واشنطن. كما وضعه في صورة اللقاءات التي يعقدها مع المسؤولين الاميركيين والتي يكون الوضع في لبنان احد ابرز مواضيع البحث فيها.

وشكر الرئيس عون المتروبوليت زحلاوي على جهوده مؤكدا على اهمية انشاء "اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" لانها تعزز دور لبنان في حوار الحضارات والاثنيات والاديان، لافتا الى ان هذه الاكاديمية ستكون عالمية تضم طلابا وخبراء من مختلف الاديان والطوائف في العالم.
 
النائب ميشال معوض
سياسيا، استقبل الرئيس عون رئيس "حركة الاستقلال" النائب ميشال معوض واجرى معه جولة افق تناولت التطورات الراهنة محليا واقليميا. وبعد اللقاء قال النائب معوض:

"بحثت مع فخامة الرئيس في كل المشاكل التي نعاني منها انطلاقًا من التصور الذي جمعه الرئيس عون في الورقة الاقتصادية التي صدرت بعد لقاء بعبدا الاقتصادي. يعلم الجميع اننا نمر بأوضاع اقتصادية ومالية هي الأكثر دقّةً في تاريخ لبنان الحديث. وما وصلنا اليه بطبيعة الحال هو نتيجة تراكمات كبيرة تتحمل مسؤوليتها كافة الأطراف التي شاركت في الحكم وصولًا الى اليوم، لذلك فإن تراشق الاتهامات لا ينفع ابدًا في وقت ان الهيكل قد ينهار على رأس الجميع."

 واضاف: "إن المطلوب هو التفاهم والتعاون بدل التراشق، وأن تستنهض مكونات الحكومة نشاطها ونبدأ الإصلاحات اليوم قبل الغد، ونطبق سياسة النأي بالنفس بشكل كامل كي نحافظ على شبكة امان دولية، لأنه إذا استمرينا بالجدال حول جنس الملائكة ومحاولة التهرب من الإصلاحات كي يحافظ البعض على ما يعتبره مكتسبات سينهار كل شيء ولن يبقى أي مكتسبات لأحد.اما إذا بدأنا الإصلاحات الجدية اليوم قبل الغد وضربنا بيد من حديد كافة مكامن الهدر والفساد ونفذنا إصلاحات بنيوية جريئة لتحقيق خفض جدي للعجز في الموازنة واستعادة تدريجية لتوازن ميزان المدفوعات، وتخفيض حجم القطاع العام ودعم القطاعات المنتجة، ففي هذه الحالة فقط من الممكن ان نخلّص بلدنا. "

وختم قائلاً:"المطلوب اليوم تكاتف الجميع قبل ان يندموا لاحقًا، قدرنا ليس الانهيار انما الأمور تحتاج الى جرأة وشفافية".

ميريام سكاف
كذلك، استقبل الرئيس عون رئيسة الكتلة الشعبية السيدة ميريام سكاف التي نقلت اليه دعوة للمشاركة في القداس الذي يُقام بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لرحيل النائب والوزير السابق إيلي سكاف في مقام سيدة زحلة والبقاع. كما تناول اللقاء مجمل الأوضاع العامة التي تشهدها البلاد، لاسيما التطورات الأخيرة والوضعين السياسي والاقتصادي. ولفتت سكاف بعد اللقاء الى أن  الرئيس عون أكد على متابعته الدقيقة لعملية مكافحة الهدر والفساد.