Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
السبت,26 أيلول, 2020
مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية رداً على فرنجية: كلامه لا يمت إلى الحقيقة بصلة وفيه تزوير للوقائع وحفل بإساءات تضر بسمعة لبنان واقتصاده ودوره
مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية رداً على فرنجية: كلامه لا يمت إلى الحقيقة بصلة وفيه تزوير للوقائع وحفل بإساءات تضر بسمعة لبنان واقتصاده ودوره
11/05/2020

كان الاجدر به أن يرفع غطاءه عن مطلوبين للعدالة
ويتركهم يمثلون أمام القضاء لتبرئتهم أو إدانتهم

 صدر عن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية البيان الآتي:

 تعليقاً على ما أورده رئيس تيار "المردة" الوزير والنائب السابق سليمان فرنجية، لا سيما ما تناول به فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، يهم مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية التأكيد على أن من اصدق ما قاله السيد فرنجية هو "وقوفه إلى جانب ناسه" سواء كانوا مرتكبين أو متهمين بتقاضي رشاوى. وبدلاً من أن "يفاخر" السيد فرنجية بحمايته لمطلوبين من العدالة، كان الأجدر به أن يرفع غطاءه عنهم ويتركهم يمثلون أمام القضاء الذي هو الجهة الصالحة لتبرئتهم أو إدانتهم. وبكل الأحوال يبقى هذا الموضوع في عهدة القضاء الذي له وحده أن يتخذ ما يراه مناسباً من اجراءات.

 وفي ما عدا ذلك من كلام السيد فرنجية الانفعالي، فهو لا يمت، في معظمه، إلى الحقيقة بصلة وفيه تزوير للوقائع وبالتالي لا يستحق الرد، وإن كان حفل بالإساءات التي تضر بسمعة لبنان ومصلحته واقتصاده ودوره وحضوره في محيطه والعالم، لا سيما ما ذكره عن موضوع التنقيب عن النفط والغاز.