Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
السبت,26 أيلول, 2020
بيان مجلس الوزراء : جلسة 29/05/2020
بيان مجلس الوزراء : جلسة 29/05/2020
29/05/2020

 عقد مجلس الوزراء جلسته الاسبوعية عند الثانية من بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب والوزراء.
في مستهل الجلسة، جدد الرئيس عون التهاني بعيد الفطر المبارك، داعياً إلى معالجة المواضيع التي تراكمت نتيجة العطلة، ولاسيما في القطاعات الاقتصادية، بعد إقرار خطة ماكينزي التي وضعت تصوراً عاماً للوضع في لبنان، وخصوصاً للقطاعات المنتجة، معتبراً أنه لا بد من تعاون الجميع في القطاعين العام والخاص للوصول إلى إجراءات سريعة للنهوض بالاقتصاد.

وأضاف الرئيس عون: "بالنسبة إلى خطة الكهرباء، طلبت من مجلس الوزراء اعادة النظر بالقرار الذي اتخذ في جلسة سابقة، وذلك انطلاقاً من المصلحة العامة وليس من أي مصلحة خاصة. لقد لحظت الخطة إنشاء ثلاثة معامل لإنتاج الكهرباء في الزهراني، ودير عمار، وسلعاتا. وحيث أن معمل دير عمار لا يزال متوقفاً لأسباب معروفة، وحيث أن معملي الزوق والجية قديمان وثمة حاجة لاستبدالهما بمعامل جديدة، الأمر الذي يفرض ايجاد معامل بديلة، منها معمل سلعاتا، لاسيما وان الدراسة التي أعدت تفرض تأمين التيار 24 ساعة على 24، وحيث أن مشروع الكهرباء له أهمية بالنسبة إلى المفاوضات مع المؤسسات الدولية، لذلك لا  بد من السير بخطة الكهرباء كما كانت مقررة في العام 2019، واستنادا الى قرار الحكومة السابقة".

بعد ذلك تحدث رئيس الحكومة، فقال:
"قمت اليوم بجولة على منطقة البقاع الشمالي، ورافقني دولة نائب الرئيس وقائد الجيش، واطلعت على الإجراءات المتخذة من أجل إقفال المعابر غير الشرعية التي تستخدم للتهريب بين لبنان وسوريا.
مبدئياً، يمكن القول أن هذه الإجراءات يفترض أن تؤدي إلى ضبط عمليات التهريب بشكل كبير، ونحتاج إلى مواصلة الجهود، من أجل إقفال هذا الملف الذي يتسبب بأضرار كبيرة وعلى مستويات مختلفة في لبنان.
ويوم الأربعاء قمنا أيضاً بزيارة مقر اليونيفيل في الجنوب ، بالإضافة إلى مقر قيادة جنوب الليطاني في الجيش اللبناني، وأعلنت من هناك تمسّك لبنان بدور قوات الأمم المتحدة ووكالتها في لبنان من دون أي تعديل، وجددت التأكيد على التزام لبنان بتطبيق القرار 1701 وضرورة إلزام العدو الإسرائيلي بتطبيق القرار ووقف انتهاكاته للسيادة اللبنانية براً وبحراً وجواً.
على كل حال، على جدول أعمالنا اليوم طلب وزارة الخارجية والمغتربين تمديد ولاية قوات الأمم المتحدة المؤقتة العاملة في جنوب لبنان لمدة سنة تنتهي بتاريخ 31 آب 2021.
بالنسبة لجلسة مجلس النواب يوم أمس، فبعد إقرار المجلس الكريم  خطة التحفيز والأمان الاجتماعي بقيمة 1200 مليار ليرة وذلك لدعم الأسر والمؤسسات الصناعية الصغيرة والمزارعين والحرفيين، المفروض إصدار قرارات ومراسيم لتحديد آلية التوزيع والمستفيدين.
بالنسبة لخطة الكهرباء، يؤكّد مجلس الوزراء على تقيّده بالبيان الوزاري لناحية خطة الكهرباء وتنفيذه لقراري الحكومة السابقة رقم ١ تاريخ ٨/٤/٢٠١٩ ورقم ١ تاريخ ٢١/١٠/٢٠١٩ اللذين تضمّنا مواقع إنشاء معامل انتاج الطاقة الكهربائية، ويعتبر ان قرار مجلس الوزراء رقم ٢ تاريخ ١٤/٥/٢٠٢٠ يأتي في سياق تنفيذ هذه الخطة دون التعارض معها".

ثم درس مجلس الوزراء جدول الاعمال واتخذ بشأنه القرارات المناسبة وأهمها:
- الموافقة على طلب وزارة الخارجية والمغتربين تمديد ولاية قوات الامم المتحدة المؤقتة العاملة في جنوب لبنان (اليونيفيل) لمدة سنة تنتهي بتاريخ 31/8/2021.
- الموافقة على طلب وزارة الزراعة تفويض الوزير بتوقيع مشروع اتفاقية تتضمن مساعدة فنية وهبة عينية مع منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) حول "تعزيز سبل العيش والامن الغذائي للمجتمعات المضيفة للنازحين السوريين في كل من لبنان والأردن من خلال تعزيز التنمية الزراعية المستدامة".
- الموافقة على طلب وزارة الشؤون الاجتماعية تجديد العقود المشتركة بين الوزارة والجمعيات الاهلية والهيئات الدينية اعتباراً من 1/1/2019 لغاية 31/12/2020.
- كما قرر مجلس الوزراء الموافقة المبدئية على استخدام معمل غوسطا لفرز ومعالجة النفايات المنزلية الصلبة بعد موافقة شركة فونيكس انيرجي على شروط الحكومة.
- وأخيراً قرر المجلس تأجيل البحث في التعيينات إلى جلسة الخميس المقبل".