Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الثلاثاء,27 تشرين الأول, 2020
رئيس الجمهورية رأس اجتماعين في قصر بعبدا لمتابعة عمل الادارات والمؤسسات الرسمية
رئيس الجمهورية رأس اجتماعين في قصر بعبدا لمتابعة عمل الادارات والمؤسسات الرسمية
22/09/2020

 

بحثٌ في المراحل التي قطعتها عملية إزالة آثار انفجار المرفأ والتعويض على المتضررين
ومناقشة السبل الكفيلة بمواصلة الدعم لاسيما على الادوية والقمح والمواد والسلع الاساسية
     
واصل اليوم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الاجتماعات التي يعقدها لمتابعة عمل الادارات والمؤسسات الرسمية، فرأس لهذه الغاية اجتماعين في قصر بعبدا بحضور رئيس حكومة تصريف الاعمال الدكتور حسان دياب وعدد من الوزراء والمختصين.

 حضر الاجتماع الاول، الى الرئيس دياب، نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع الوطني السيدة زينة عكر وقائد الجيش العماد جوزف عون ومحافظ بيروت القاضي مروان عبود والمدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير والامين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية، والعميد الركن سامي الحويك، والعميد الركن وسيم الحلبي، ومستشارو رئيس الجمهورية العميد بولس مطر والمهندسان انطوان سعيد وابراهيم برباري، ومستشار رئيس مجلس الوزراء السيد الياس عساف والسيدين رامي خوري وجهاد البقاعي.

 خُصص الاجتماع للبحث في المراحل التي قطعتها عملية إزالة آثار الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت في 4 آب الماضي، والتنسيق القائم بين قيادة الجيش ومحافظة مدينة بيروت لجهة الاسراع في إنجاز ترميم المنازل المتضررة قبل حلول فصل الشتاء، وآلية دفع التعويضات للمتضررين على ان يصدر قريبًا المرسوم المتعلق بالاعتماد الذي طلب رئيس الجمهورية تخصيصه لهذه الغاية وقيمته 100 مليار ليرة.

وتمت خلال الاجتماع ايضًا مناقشة الصعوبات التي تعترض تنفيذ بعض الاشغال الضرورية لاسيما بعد انتهاء عمليات مسح المنازل والممتلكات والسيارات والآليات المتضررة إضافة الى مرحلة ما بعد الكشف عن عدد من المستوعبات في مرفأ بيروت والتي تحتوي على مواد مشتعلة.

وقد تقرر ان يدعو رئيس الحكومة الى عقد اجتماعات دورية كلما دعت الحاجة لجميع الجهات المعنية في عملية اعادة الاعمار وما ترتب عن نتائج الانفجار على ان يعقد كل اسبوع اجتماع في القصر الجمهوري برئاسة الرئيس عون وحضور الرئيس دياب لمتابعة تنفيذ القرارات المتخذة.

اجتماع مالي
اما الاجتماع الثاني، فقد رأسه الرئيس عون وحضره الى الرئيس دياب وزير المالية غازي وزني وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة والمدير العام للرئاسة الدكتور انطوان شقير والامين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون المالية الدكتور شربل قرداحي، ومستشار رئيس الحكومة السيد الياس عساف. وبحث المجتمعون في السبل الكفيلة بمواصلة الدعم لاسيما على الادوية والقمح والمواد والسلع الاساسية. كذلك تقرر الطلب من الوزارات المعنية تكثيف اجتماعاتها مع مصرف لبنان بهدف تحقيق ما تقدم ضمن خطة متكاملة توضع لهذه الغاية.