Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الاحد,11 نيسان, 2021
رئيس الجمهورية مستقبلاً وزير الخارجية السويسرية على رأس وفد: نؤكد على تفعيل التعاون بين البلدين وننوه بالدعم الذي قدمته سويسرا للبنان لاسيما بعد انفجار المرفأ
رئيس الجمهورية مستقبلاً وزير الخارجية السويسرية على رأس وفد: نؤكد على تفعيل التعاون بين البلدين وننوه بالدعم الذي قدمته سويسرا للبنان لاسيما بعد انفجار المرفأ
07/04/2021

الوزير كاسيس أكد استعداد بلاده  لتقديم المساعدة اللازمة للبنان في كل المجالات:
لايجاد حل سياسي للازمة الحكومية في لبنان والبدء بالاصلاحات الضرورية

استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الخامسة بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا، نائب رئيس المجلس الفيديرالي ووزير الخارجية السويسرية السيد اغناسيو دانيال جيوفاني كاسيس  Ignazio Daniel Giovanni Cassisعلى رأس وفد ضم عددا من النواب السويسريين والمسؤولين في وزارة الخارجية السويسرية، وذلك في اطار الزيارة التي يقوم بها الوزير كاسيس الى  لبنان للاطلاع على الاوضاع فيه وعلى المشاريع الانسانية التي تدعمها سويسرا في مختلف المجالات لاسيما بعد انفجار مرفأ بيروت، إضافة الى تفقد اوضاع النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين.


وقد شكر الرئيس عون الوزير كاسيس على المساعدات التي تقدمها سويسرا للبنان في مختلف المجالات، مؤكداً على تفعيل التعاون بين البلدين، ومنوهاً خصوصاً بالدعم الذي قدمته سويسرا لعدد من المستشفيات من بينها مستشفى الكرنتينا، والمدارس والصليب الاحمر اللبناني و"كاريتاس".


وشرح الرئيس عون للوزير السويسري الصعوبات التي تواجه لبنان اقتصادياً ومالياً واجتماعياً، وتداعيات النزوح السوري على مختلف القطاعات في البلاد، داعياً الى مساعدة لبنان في تأمين عودة النازحين السوريين الى بلادهم لاسيما الى المناطق الآمنة من دون انتظار الحل السياسي الذي قد يتأخر.


 كما تطرق البحث الى ما يمكن ان تقدمه سويسرا لمعالجة الوضع الاقتصادي والوضع المالي الذي نتج عن تحويل اموال الى الخارج  في ظروف غامضة.


وأكد الرئيس عون على اهمية انجاز التدقيق المالي الجنائي الذي سيكشف الكثير من المسائل الملتبسة.


اما الوزير السويسري فقد اعرب عن سعادته لزيارته بيروت وتفقد المشاريع الانسانية التي تتولى بلاده الاهتمام بها، مؤكداً إستعداد سويسرا لتقديم المساعدة اللازمة في كل المجالات الاجتماعية والاقتصادية والمالية، معرباً عن تقديره للبنانيين ولما يقومون به لمواجهة الظروف الصعبة التي تمر بها بلادهم، لافتاً الى ان سويسرا تعمل على تسريع الحل السياسي في سوريا والى عودة النازحين السوريين في اسرع وقت ممكن.


 وشدد الوزير كاسيس على اهتمام بلاده لايجاد حل سياسي للازمة الحكومية في لبنان والبدء بالاصلاحات الضرورية كي يتمكن المجتمع الدولي من تقديم المساعدات اللازمة للنهوض الاقتصادي، لافتاً الى وجوه الشبه الكثيرة بين لبنان وسويسرا.  


 وضم الوفد السويسري إضافة الى زوجة الوزير كاسيس السيدة باولا رودوني كاسيس Paola Rodoni Cassis، سفيرة سويسرا في لبنان السيدة مونيكا شمتز كيرغوز Monika Schmutz Kirgoz ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد داميان مولر Damian Muller  والعضو في اللجنة السيدة اندريا اليزابيت شوننبرغر  Andrea  Elizabeth GMUR-Schonenbergerورئيس قسم الشرق الاوسط وافريقيا السفيرة مايا تيسافي Maya Tissafi ، ومستشار الوزير كاسيس السيد سيدريك يانيك ستاكي Cedric Yannic Stucky، وعدد من اركان السفارة السويسرية في بيروت.


 وحضر عن الجانب اللبناني الوزير السابق سليم جريصاتي، والمدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير، والمستشارون العميد بولس مطر ورفيق شلالا وانطوان قسطنطين واسامة خشاب.


كلمة في السجل


وقبل مغادرته، دوّن الوزير كاسيس في السجل الذهبي الكلمة الآتية:


 "فخامة الرئيس، اتوجه اليكم بالشكر الجزيل على استقبالي والوفد المرافق في بيروت التي مرت في اختبارات كثيرة، وكانت تولد كل مرة من جديد.


يمكنني ان اؤكد لكم الصداقة المتينة التي تجمع سويسرا بلبنان وشعبه، واتمنى لكم موفور الصحة والسعادة."