Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الخميس,23 أيلول, 2021
رئيس الجمهورية في الذكرى الرابعة لانتصار الجيش في معركة "فجر الجرود": هذا الانتصار ما كان ليتحقق لولا دماء الشهداء الذين حموا الشعب والأرض وروح الاعتدال
رئيس الجمهورية في الذكرى الرابعة لانتصار الجيش في معركة "فجر الجرود": هذا الانتصار ما كان ليتحقق لولا دماء الشهداء الذين حموا الشعب والأرض وروح الاعتدال
30/08/2021

الرئيس عون دعا الجيش والقوى الأمنية إلى التنبه الدائم لأي نشاط أو مخطط إرهابي
يهدف الى استغلال الظروف الاقتصادية الصعبة لخلق الارباك والفوضى تحقيقاً لأهداف خارجية

رئيس الجمهورية دعا اللبنانيين إلى الالتفاف حول مؤسساتهم العسكرية والأمنية
لتفويت الفرصة على الساعين إلى عرقلة أي محاولة للنهوض واستعادة الحياة الطبيعية للبنانيين

أشاد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالنصر الذي حققه الجيش اللبناني بالقضاء على الإرهابيين في معركة "فجر الجرود" في 30 آب من العام 2017. وفي الذكرى السنوية الرابعة لهذا الإنجاز الوطني والأمني، أكد الرئيس عون أن هذا الانتصار ما كان ليتحقق لولا دماء الشهداء الذين سقطوا في سبيل حماية الشعب اللبناني وأرضه، وروح الاعتدال، ورسالة لبنان، ولولا التنسيق الأمني بين جميع المؤسسات الأمنية اللبنانية، الذي ساهم في الكشف عن الشبكات والخلايا الإرهابية، والقضاء عليها في جميع أرجاء الوطن.

ودعا رئيس الجمهورية الجيش وسائر القوى الأمنية، إلى التنبه الدائم لأي نشاط أو مخطط إرهابي، يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في لبنان، واستغلال الظروف والتحديات الاقتصادية الصعبة التي تواجهها البلاد، لخلق مزيد من الارباك والفوضى تحقيقاً لمآرب وأهداف خارجية.

ونوه الرئيس عون بأداء القوى الأمنية في هذه المرحلة الدقيقة في تاريخ لبنان، والتضحيات الجسيمة التي تبذلها قياداتها وضباطها وأفرادها، للحفاظ على الاستقرار وحفظ أمن المواطنين، داعياً اللبنانيين إلى الالتفاف حول مؤسساتهم العسكرية والأمنية، لتفويت الفرصة على المصطادين في المياه العكرة، والساعين إلى عرقلة أي محاولة للنهوض واستعادة الحياة الطبيعية للبنانيين.