Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الاحد,17 تشرين الأول, 2021
الرئيس عون استقبل مساعدة وزير الخارجية الأميركية: المفاوضات مع صندوق النقد الدولي ستتم بالتزامن مع إصلاحات واطلاق إعادة اعمار مرفأ بيروت والاهتمام بتأمين الطاقة وتطوير الإدارة والقوانين
الرئيس عون استقبل مساعدة وزير الخارجية الأميركية: المفاوضات مع صندوق النقد الدولي ستتم بالتزامن مع إصلاحات واطلاق إعادة اعمار مرفأ بيروت والاهتمام بتأمين الطاقة وتطوير الإدارة والقوانين
14/10/2021

رئيس الجمهورية: لبنان راغب في معاودة المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل
من اجل ترسيم الحدود الجنوبية البحرية

الرئيس عون: الانتخابات النيابية ستجري في موعدها بكل حرية وشفافية وديموقراطية

نولاند : نقف الى جانب لبنان ومستعدون للعمل مع المجتمع الدولي والصناديق المالية
لتقديم الدعم المطلوب له ومواصلة دعم الجيش اللبناني


ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مساعدة  وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية السفيرة فيكتوريا نولاند خلال استقبالها لها  قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، ان الحكومة الجديدة ستجري مفاوضات مع صندوق النقد الدولي من اجل مساعدة لبنان في عملية النهوض الاقتصادي، بالتزامن مع اجراء إصلاحات واطلاق إعادة اعمار مرفأ بيروت والاهتمام بتأمين الطاقة وتطوير الإدارة والقوانين الإصلاحية اللازمة. واكد الرئيس عون ان الانتخابات النيابية ستجري في  موعدها  بكل حرية وشفافية وديموقراطية، لافتا الى ضرورة مساعدة لبنان على مواجهة الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة  التي يمر بها في هذه المرحلة والتي انعكست على الأوضاع المعيشية للمواطنين واثرت على سعر العملة الوطنية.


وشدد الرئيس عون امام المسؤولة الأميركية على ان تأمين الطاقة الكهربائية له أولوية، بالتزامن مع تأهيل المرفأ الذي يشكل الشريان الأساسي للاقتصاد الوطني.


وعرض الرئيس عون للأسباب التي أدت الى الوصول بالبلاد الى هذا الوضع الاقتصادي والمالي الصعب، لا سيما منها الحرب السورية والحصار الذي فرض على لبنان نتيجة اقفال الحدود، ونزوح اكثر من مليون و500 الف نازح سوري الى لبنان، فضلا عن انتشار وباء كورونا ثم انفجار المرفأ، معتبرا ان كل هذه العوامل السلبية تضافرت واثرت سلبا على الأوضاع في لبنان وعلى ظروف عيش اللبنانيين.


وابلغ الرئيس عون السفيرة نولاند ان لبنان راغب في معاودة  المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل من اجل ترسيم الحدود الجنوبية البحرية لاستكمال عملية التنقيب عن النفط والغاز في مياهه الإقليمية نظرا لأهمية ذلك في تحقيق النهوض الاقتصادي للبلاد. وكرر الرئيس عون شكر لبنان على المساعدات التي قدمتها الولايات المتحدة للجيش والمؤسسات الأمنية إضافة الى المساعدات الاجتماعية المتتالية.


وكانت السفيرة نولاند استهلت اللقاء بنقل تحيات الرئيس الأميركي جو بايدن ووزير الخارجية انطوني بلينكن الى الرئيس عون، والتهاني بتشكيل الحكومة الجديدة، مشددة على وقوف الولايات المتحدة الأميركية الى جانب لبنان لمساعدته على مواجهة التحديات الراهنة الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية. ولفتت الى ان واشنطن تتمنى بعد تشكيل الحكومة ان يكون العمل على تحقيق الإصلاحات واجراء الانتخابات النيابية. وأكدت السفيرة نولاند ان بلادها مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي والصناديق المالية ولا سيما صندوق النقد الدولي لتقديم الدعم المطلوب للبنان إضافة الى مواصلة الدعم للجيش اللبناني.