Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الخميس,20 كانون الثاني, 2022
الضبية ودّعت ابنها جوزف ملحم شلالا بمأتم مهيب
الضبية ودّعت ابنها جوزف ملحم شلالا بمأتم مهيب
24/12/2021


الضبية ودّعت ابنها جوزف ملحم شلالا بمأتم مهيب
الصلاة ترأسها ممثل البطريرك الراعي في حضور ممثلين عن رؤساء الجمهورية ومجلسي النواب والوزراء

الرقيم البطريركي: وفاته هي ميلاده في السماء
وعرف بمحبته ووطيد معشره وعلاقاته مع الناس وخبرته في الشأن الاداري

اقيم بعد ظهر اليوم في كنيسة الصعود- الضبية مأتم مهيب لابن المنطقة المرحوم جوزف ملحم شلالا (شقيق المستشار الرئاسي- مدير الاعلام في رئاسة الجمهورية رفيق شلالا)، في حضور ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الدفاع الوطني موريس سليم، ممثل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري النائب هاغوب بقرادونيان، ممثل رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي، وزير الشؤون الاجتماعية هكتور حجار، وزير الصناعة جورج بوشكيان، ممثل الرئيس سعد الحريري شربل زوين، النائب ادي معلوف، مدير عام رئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير، مدير عام الاحوال الشخصية العميد الياس الخوري، ممثل قائد الجيش العماد جوزف عون العميد الركن انطوان فرنسيس، قائد لواء الحرس الجمهوري العميد بسام الحلو على رأس وفد من ضباط اللواء، ونواب ووزراء حاليين وسابقين، وشخصيات رسمية وسياسية وعسكرية وامنية واجتماعية، وأسرة الفقيد، اضافة الى ابناء المنطقة من الذين عرفوا الفقيد واحبوه، وهو الذي كان على مدى سنوات طويلة عضواً فاعلاً في بلدية الضبية- ذوق الخراب- عوكر وحارة البلانة. 


وقد ترأس الصلاة النائب البطريركي على ابرشية صربا المارونية المطران بولس روحانا ممثلاً البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وعاونه راعي ابرشية  زحلة المارونية المطران جوزف معوض، وراعي ابرشية انطلياس المارونية المطران انطوان بو نجم، وعدد من الرهبان والكهنة والراهبات.


الرقيم البطريركي
وبعد تلاوة الانجيل، تلي الرقيم البطريركي، وجاء فيه:
"يأتي عيد ميلاد المخلص، وثوب الحزن يلف عائلتكم بوفاة عزيزكم وعزيزنا المرحوم جوزف، وهو بعد في السبعين من عمره. ولكن بالنسبة الينا، نحن المؤمنين، وفاته هي ميلاده في السماء، بفضل حياته تحت نظر الله، وابوته المسؤولة، وطيب معشره، ومشاركته في آلام الفداء. ولد في بيت كريم من ضبية العزيزة، بيت المرحوم ملحم شلالا، وفيه تربى على القيم الروحية والاخلاقية والاجتماعية، مع شقيقه عزيزنا الاستاذ رفيق، المستشار الرئاسي ومدير الاعلام في رئاسة الجمهورية. وكانت تشد الواحد الى الآخر امتن رابط الاخوّة.


تلقى المرحوم جوزف دروسه في معهد الرسل في جونية، وبدأ نشاطه في مصانع مجموعة "اندفكو" لآل افرام الكرام. ثم انصرف الى العمل الخاص في حقل التجارة، ومن بعدها في الاعمال الحرة، ولا سيما تجارة السيارات التي استهوته من الصغر، واصبح من روادها. وهكذا امّن لذاته حياة كريمة بعرق الجبين. ارتبط في سر الزواج المقدس بشريكة حياة فاضلة هي السيدة فاديا اسد الطبيب، من اسرة الوكالة الوطنية للاعلام. عاشا معاً حياة زوجية سعيدة، باركها الله بثمرة الابن والابنة. فربياهما احسن تربية، وامّنا لهما العلم اللازم ليشقا طريقهما في الحياة. العزيز ملحم يعمل في التجارة الحرة، والابنة ايليان تتسلم مسؤولية في مصرف لبنان، وسرّ المرحوم جوزف بهما يؤسسان عائلتين رضيتين، وغمر الاحفاد الخمسة بالكثير من الحنان والحب. وهم بادلوه العاطفة اياها واخلص لبيت حميّه بعاطفة صادقة. وكم فاخر بشقيقه الاستاذ رفيق لنيله ثقة رؤساء الجمهورية فائتمنوه على اسرار الدولة، وكان لهم خير معين، على خبرهم وصيتهم ونجاحهم. وكان ايجابياً للغاية في بياناته وفي التصريحات الاعلامية التي كان يدلي بها زوار القصر الجمهوري. وكنا ندرك ذلك شخصياً في زياراتنا لفخامة الرئيس اكان في ايام الرئيس الحالي العماد ميشال عون ام في ايام الرئيس السابق العماد اميل لحود. وشدتني روابط الصداقة والتقدير للعزيزين رفيق والمرحوم جوزف اثناء خدمتي ككاهن لرعية مار جرجس- الصعود في الضبية. ظل الاستاذ رفيق ينميها مع السنين في الخدمتين الاسقفية والبطريركية.


وبفضل محبة المرحوم جوزف للشأن العام، وطيد معشره وعلاقاته مع الناس، وخبرته في الشأن الاداري، اختير عضواً في مجلس بلدية الضبية وذوق الخراب وعوكر وحارة البلانة، فساهم في تحقيق المشاريع الانمائية والتطويرية في هذه البلدات. واخيراً ظهرت عليه عوارض صحية تطورت وتراكمت حتى ادت الى وفاته، على الرغم من كل المحاولات التي اجراها الاطباء والعائلة، لكنه استعدّ في هذه الفترة لملاقاة وجه الله، مزوداً بالاسرار المقدسة، فأغمض عينيه في ذكرى ميلاد المسيح الرب على ارضنا، راجياً ان ينعم برؤيته السعيدة في السماء.


على هذا الامل، واكراماً لدفنته، واعراباً لكم عن عواطفنا الابوية، نوفد اليكم سيادة اخينا المطران بولس روحانا، نائبنا البطريركي العام على منطقة صربا السامي الاحترام، ليرأس باسمنا حفلة الصلاة لراحة نفسه وينقل اليكم جميعاً تعازينا الحارة.
تقبل الله بواسع رحمته روح فقيدكم الغالي في مجد السماء، وسكب على قلوبكم بلسم العزاء".


وبعدها، تقبل شقيق الراحل الاستاذ رفيق شلالا وعائلة الفقيد: ارملته السيدة فاديا اسد الطبيب وولديهما ملحم وايليان، تعازي المشاركين، ثم ووري الجثمان في مدافن العائلة.

وكانت عائلة المرحوم جوزف شلالا قد واصلت تقبل التعازي، حيث حضر معزياً اليوم رئيس الجمهورية السابق العماد ميشال سليمان، وعدد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين. وتستمر العائلة في تقبل التعازي يوم الاحد المقبل في 26-12-2021 في صالون كنيسة الصعود- الضبية من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة السادسة مساء.