Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الاثنين,21 أيار, 2018
اللبنانية الاولى شددت خلال استقبالها قرينة السفير الالماني على اهمية الزيارة المرتقبة لرئيس جمهورية المانيا وزوجته للبنان اواخر الشهر الحالي
اللبنانية الاولى شددت خلال استقبالها قرينة السفير الالماني على اهمية الزيارة المرتقبة لرئيس جمهورية المانيا وزوجته للبنان اواخر الشهر الحالي
15/01/2018

​استقبلت اللبنانية الاولى ناديا الشامي عون في قصر بعبدا قبل ظهر اليوم، قرينة السفير الالماني لدى لبنان السيدة اناهيد هانونيك هوت في زيارة تعارف، حيث أعربت السيدة هوت في مستهل اللقاء عن سعادتها لوجودها مع زوجها في لبنان في مهمته الدبلوماسية، مشيدة برسالة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وتضحياته من اجل لبنان وبالانجازات التي تحققت خلال السنة الاولى من عهده خصوصاً على صعيد الاستقرار السياسي والامني.


واطلعت السيدة هوت السيدة عون على النشاطات التي تقوم بها السفارة الالمانية في لبنان من خلال دعمها للقضايا الاجتماعية والانسانية فيه إضافة الى المساعدات التي تقدمها لتطوير البنى التحتية والقطاع التعليمي، متوقفة ع��د اهمية نشاطات السيدة عون في المجالات الاجتماعية والانسانية والبيئية.


وتطرق البحث خلال اللقاء الى الزيارة الرسمية التي يقوم بها رئيس جمهورية المانيا الاتحادية فرانك فالتر شتاينماير وقرينته السيدة إلكه بودنبندر للبنان في 29 الشهر الجاري. واشارت السيدة هوت في هذا الاطار، الى أهمية هذه الزيارة في تعزيز اواصر التعاون بين لبنان والمانيا، خصوصاً أنها الاولى لرئيس جمهورية المانيا الاتحادية منذ 120 عاماً، مؤكدة أن بلادها تتطلع قدماً لتطوير العلاقات اللبنانية-الالمانية ولمساعدة لبنان في مختلف المجالات لاسيما في ما يتعلق بتمكين المرأة وتعزيز دورها.


من جهتها، رحبت اللبنانية الاولى بالسيدة هوت، معربة عن سعادتها لاستقبالها في القصر الجمهوري، شاكرة إياها على الاهتمام الذي توليه وزوجها للبنان، والدعم الذي تقدمه بلادها في مختلف الاصعدة، مشيرة في الوقت نفسه الى أن الزيارة المرتقبة للرئيس الالماني وقرينته لبيروت اواخر الشهر الحالي ستشكل مناسبة لتطوير العلاقات اللبنانية-الالمانية وتمتينها في ما يصب في مصلحة البلدين والشعبين. وتمنت السيدة عون ان يشكل برنامج هذه الزيارة فرصة للجانبين اللبناني والالماني لتبادل الخبرات وتعزيز التواصل بهدف الاضاءة على مختلف جوانب العلاقة بين البلدين ولاسيما انها الزيارة الاولى لرئيس جمهورية ألمانيا للبنان.