Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الخميس,09 تموز, 2020
المجلس الاعلى للدفاع رفع الى مجلس الوزراء تمديد فترة التعبئة العامة حتى 26 نيسان وطلب الى الاجهزة الامنية التشدد في قمع المخالفات
المجلس الاعلى للدفاع رفع الى مجلس الوزراء تمديد فترة التعبئة العامة حتى 26 نيسان وطلب الى الاجهزة الامنية التشدد في قمع المخالفات
09/04/2020

 

قرر المجلس الاعلى للدفاع في جلسته التي عقدها قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، رفع انهاء الى مجلس الوزراء بإعادة تمديد حالة التعبئة العامة حتى منتصف ليل 26/4/2020، والطلب إلى الأجهزة العسكرية والأمنية كافة التشدد ردعياً، في قمع المخالفات للاجراءات نفسها التي كانت متخذة سابقاً لمنع تفشي وباء كورونا.

وكان الرئيس عون التقى قبل اجتماع المجلس الاعلى للدفاع، رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب، وعرض معه آخر التطورات على الساحة المحلية على الصعد الصحية والاقتصادية والامنية.

وحضر الاجتماع كل من الرئيس دياب، ووزراء: الدفاع الوطني زينة عكر عدرة، والخارجية والمغتربين ناصيف حتي، والمالية غازي وزني، والداخلية والبلديات محمد فهمي، والاقتصاد والتجارة راوول نعمة، والصحة العامة الدكتور حمد حسن، والاشغال العامة والنقل ميشال نجار، والعدل ماري كلود نجم. كما حضر كل من قائد الجيش العماد جوزف عون، مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم، مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، مدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا، أمين عام المجلس الأعلى للدفاع اللواء الركن محمد الأسمر، مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات، مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس، مدير المخابرات في الجيش العميد الركن أنطوان منصور، مدير المعلومات في المديرية العامة للامن العام العميد منح صوايا، رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي العميد خالد حمود، مساعد مدير عام أمن الدولة العميد سمير سنان. وحضر ايضاً المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور أنطوان شقير، والمستشار الأمني والعسكري لرئيس الجمهورية العميد بولس مطر، والمستشار القانوني لوزارة الدفاع  الوزير السابق المحامي ناجي البستاني.

اللواء محمد الاسمر
وبعد الاجتماع تلا الامين العام للمجلس اللواء محمد الاسمر، البيان الآتي:" بدعوة من فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عقد المجلس الاعلى للدفاع اجتماعاً عند الساعة العاشرة من صباح  اليوم الخميس 9 نيسان 2020، في القصر الجمهوري، لمتابعة آخر التطورات والإجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا، حضره دولة رئيس مجلس الوزراء، ووزراء: المالية، والدفاع الوطني، والخارجية والمغتربين، والداخلية والبلديات، والاقتصاد والتجارة، والعدل، والاشغال العامة والنقل، والصحة العامة. كما حضر الاجتماع، كل من: قائد الجيش، مدعي عام التمييز، مدير عام رئاسة الجمهورية، مدير عام الأمن العام ، مدير عام قوى الأمن الداخلي، مدير عام أمن الدولة، أمين عام المجلس الأعلى للدفاع، المستشار الأمني والعسكري لفخامة الرئيس، مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، مدير المخابرات في الجيش، مدير المعلومات في المديرية العامة للأمن العام، رئيس فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي، مساعد مدير عام أمن الدولة، والوزير السابق المستشار القانوني لوزارة الدفاع المحامي ناجي البستاني.

استهل فخامة الرئيس الاجتماع، بعرض موجز عن التدابير والإجراءات التي اتُخذت منذ اعلان تمديد التعبئة العامة بتاريخ 15/3/2020 في إطار الوقاية من فيروس الكورونا، ومدى انعكاسها على تأمين المواد والخدمات الضرورية للمواطنين، وشدد فخامة الرئيس على اهمية التنبه الى الأرقام والإحصاءات والتي على اساسها يتم اتخاذ القرار المناسب.

ثم عرض دولة رئيس مجلس الوزراء، التقييم العام للتدابير والإجراءات التي اتخذت والتي اعتبرها جيدة، واشار الى انه سيتم زيادة بعض الإجراءات التي فرضتها المراسيم والقرارات المعنية بتنفيذ خطط اعلان التعبئة العامة وفقاً للمعطيات والنتائج والإحصاءات الواردة من وزارة الصحة، لاسيما تلك المتعلقة باللبنانيين العائدين من الخارج. وأطلع دولة الرئيس الحاضرين على التوصية الصادرة عن اللجنة المعنية بمتابعة اجراءات الوقاية من فيروس الكورونا والتي قضت بالتمديد لفترة اعلان التعبئة العامة لغاية 26/4/2020.

كما عرض وزير الصحة العامة الأوضاع الصحية والإستشفائية وشدد على ضرورة الإلتزام بالبقاء بالمنازل، ومنع التجمعات لما له من نفع على ضبط انتشار الفيروس، كما شدّد على عدم امكانية التساهل بالوقت الحاضر او التخفيف من وطأة الإجراءات، خاصة وان لبنان ما زال في عين العاصفة. اخيراً، تطرّق وزير الصحة الى ضرورة تتّبع الأوضاع الصحية للبنانيين العائدين مؤخراً من الخارج وعلى ضوء النتائج يصار الى اتخاذ القرار المناسب بهذا الشأن.
وبعد المداولة والإستماع الى الوزراء المختصين وايضاً قادة الأجهزة العسكرية والأمنية بشأن الوضع منذ اعلان تمديد التعبئة العامة بتاريخ 26/3/2020 وحتى اليوم، وفي إطار متابعة مواجهة هذا الخطر بالتعبئة العامة، التي تنص عليها المادة 2 من المرسوم الاشتراعي رقم 102/1983 (الدفاع الوطني) مع ما تستلزمه من خطط وايضاً احكام خاصة تناولتها هذه المادة، بالإضافة الى التدابير والاجراءات التي سبق واتخذها مجلس الوزراء في اجتماعاته السابقة، قرر المجلس الأعلى للدفاع رفع انهاء الى مجلس الوزراء يتضمن:

1- إعادة تمديد حالة التعبئة العامة التي أعُلن تمديدها بالمرسوم رقم 6209 /2020 حتى الساعة الرابعة والعشرين من يوم الأحد الواقع فيه 26/4/2020.
2- التأكيد على تفعيل وتنفيذ التدابير والإجراءات التي فرضها المرسوم رقم 6198/2020 والمرسوم رقم 6209/2020، والقرار رقم 49/2020 تاريخ 21/3/2020 الصادر عن دولة رئيس مجلس الوزراء، "تعليمات تطبيقية بالمرسوم رقم 6198/2020"، والقرار رقم 54/2020 تاريخ 26/3/2020 الصادر عن دولة رئيس مجلس الوزراء، "تعليق العمل بين السابعة مساء والخامسة صباحاً باستثناء بعض المؤسسات" وقرار وزير الداخلية رقم 479 تاريخ 5/4/2020 " بشأن توقيت سير السيارات والشاحنات تبعاً لارقام لوحاتها.

وأخيراً طلب المجلس الأعلى للدفاع إلى الأجهزة العسكرية والأمنية كافة التشدد ردعياً، في قمع المخالفات بما يؤدي الى عدم تفشي الفيروس وانتشاره.