Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الجمعة,26 نيسان, 2019
رئيس الجمهورية استقبل رئيس الحكومة الايطالية جيوسبي كونتي في قصر بعبدا
رئيس الجمهورية استقبل رئيس الحكومة الايطالية جيوسبي كونتي في قصر بعبدا
07/02/2019

 

الرئيس عون دعا الدول الاوروبية الى تفهم موقف لبنان الداعي
الى تسهيل العودة الآمنة للنازحين السوريين الى المناطق المستقرة في سوريا
------
رئيس الجمهورية: الحكومة ستعمل بذهنية جديدة للخروج من الازمة الاقتصادية
      -------
كونتي: ايطاليا ستواصل دعمها للامن والاستقرار في الجنوب
ومستعدة لاي دور يطلب منها لتعزيز الحوار الوطني في لبنان
--------

 

اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون حرص لبنان على تعزيز العلاقات المميزة التي تجمع بين لبنان وايطاليا في المجالات كافة، منوها خلال استقباله GIUSEPPE CONTE قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، بالتعاون القائم بين البلدين على مختلف المستويات لاسيما منها المساهمة الايطالية في حفظ الامن والاستقرار في لبنان من خلال المشاركة في قوات "اليونيفيل"، اضافة الى برامج التدريب في الجيش اللبناني ولواء الحرس الجمهوري، والعلاقات الاقتصادية والثقافية والتجارية.

ولفت الرئيس عون الى ان لبنان واجه الارهاب الذي استهدف ارضه وحدوده وتمكن من القضاء على التنظيمات الارهابية، مشيرا الى ان لبنان لا يتدخل في النزاعات بين الدول.

واكد الرئيس عون ان الحكومة سوف تعمل بذهنية جديدة للخروج من الازمة الاقتصادية التي نتجت عن عوامل عدة منها تداعيات النزوح السوري، داعيا الدول الاوروبية الى تفهم موقف لبنان الداعي الى تسهيل العودة الامنة للنازحين السوريين الى المناطق المستقرة في سوريا، وتقديم المساعدات للسوريين في بلدهم لان ذلك يشجعهم على العودة اليها والمساهمة في اعادة اعمارها.

واشار الرئيس عون الى ان لبنان ملتزم تطبيق القرار 1701 وينسق مع قوات "اليونيفيل" للمحافظة على الاستقرار والامن في الجنوب وزرع الطمأنينة في نفوس السكان.

وعرض رئيس الجمهورية لرئيس وزراء ايطاليا للاهداف التي دفعت لبنان الى العمل لانشاء " اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" التي باتت تحظى بدعم عربي ودولي، لانها تهدف الى تفعيل الحوار بين الشعوب والاعراق والطوائف والحضارات وتعميم هذه الثقافة.

وحمّل الرئيس عون الرئيس كونتي تحياته الى الرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريللا متمنيا له التوفيق.

وكان رئيس الوزراء الايطالي اعرب عن سعادته لزيارة لبنان مؤكدا على اهمية تطوير العلاقات بين البلدين في المجالات كافة لاسيما وان ثمة قيما واهدافا مشتركة تجمع بين البلدين.

واكد ان ايطاليا تقف دائما الى جانب لبنان انطلاقا من القواسم المشتركة بين البلدين . وهنأ الرئيس كونتي الرئيس عون بتشكيل الحكومة الجديدة، مشددا على ان بلاده ستواصل دعمها للامن والاستقرار في الجنوب من خلال مشاركتها في "اليونيفيل"، مبديا الاستعداد لاي دور يطلب من ايطاليا لتعزيز الحوار الوطني اللبناني بعيدا عن التدخلات الخارجية.

ونوه الرئيس كونتي بمشروع انشاء "اكاديمية الانسان للحوار والتلاقي"  في لبنان معتبرا ان الحوار هو الحل الوحيد للمشاكل كافة لاسيما الارهاب خصوصا ان لبنان هو بلد التسامح والانفتاح والمكان الطبيعي لهكذا  حوار.

سجل الشرف
 وبعد اللقاء، دوّن الرئيس كونتي الكلمة التالية في سجل الشرف للقصر الجمهوري: "يسرني ان اشكركم، فخامة الرئيس العزيز، على الاستقبال الحار والمحادثات البناءة التي اجريناها اليوم في قصر بعبدا.

واود ان اتقدم منكم بالتهنئة على تشكيل الحكومة الجديدة، وعلى الدور الفاعل الذي قمتم به، صاحب الفخامة، في سبيل تحقيق هذا الانجاز.

مما لا شك فيه ان محادثاتنا اتاحت لي تجديد الالتزام بمواصلة توطيد العلاقات الممتازة واواصر الصداقة التاريخية بين ايطاليا ولبنان، وذلك خدمةً لرفاهية شعبينا.

 مع عميق مودتي واسمى عبارات تقديري."