Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
السبت,24 آب, 2019
ترأس اجتماعاً امنياً للبحث في الاعتداء الارهابي في طرابلس الرئيس عون: مواجهة الارهاب مهمة متواصلة والتنسيق والتعاون بين مختلف الاجهزة ضروري
ترأس اجتماعاً امنياً للبحث في الاعتداء الارهابي في طرابلس الرئيس عون: مواجهة الارهاب مهمة متواصلة والتنسيق والتعاون بين مختلف الاجهزة ضروري
04/06/2019


ترأس اجتماعاً امنياً للبحث في الاعتداء الارهابي في طرابلس

الرئيس عون: مواجهة الارهاب مهمة متواصلة
والتنسيق والتعاون بين مختلف الاجهزة ضروري

رئيس الجمهورية شدد على اهمية متابعة المشبوهين وتنفيذ عمليات امنية استباقية

معطيات اولية حول الاعتداء الارهابي: خلفيات ثأرية من الجيش والقوى الامنية

ترأس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد ظهر اليوم، اجتماعاً امنياً في قصر بعبدا للبحث في الاعتداء الارهابي الذي وقع ليل امس في طرابلس.

 وحضر الاجتماع: وزيرة الداخلية والبلديات السيدة ريا حفار الحسن، وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب، قائد الجيش العماد جوزف عون، المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان، مدير المخابرات في الجيش العميد طوني منصور، ورئيس فرع المعلومات العميد خالد حمود.

 في مستهل الاجتماع، قدّم رئيس الجمهورية تعازيه الى اسر واهالي العسكريين الشهداء، ثم اطّلع من الحاضرين على تفاصيل الاعتداء الارهابي الذي وقع في طرابلس عشية عيد الفطر المبارك، في ضوء المعلومات التي توافرت لدى الجيش وقوى الامن الداخلي والتحقيقات الاولية الجارية حول ملابسات هذا الاعتداء، والتي اظهرت ان له خلفيات ثأرية من الجيش والقوى الامنية.

 واكد الرئيس عون خلال الاجتماع على ان مواجهة الارهاب مهمة متواصلة للقوى والاجهزة الامنية والعسكرية، وتتطلب اليقظة والجهوزية الدائمة، مركّزاً على اهمية التنسيق والتعاون وتبادل المعلومات بين مختلف هذه الاجهزة. ودعا الى تكثيف المتابعة الامنية للمشبوهين، والمبادرة عند الضرورة الى تنفيذ عمليات استباقية.

 وطلب رئيس الجمهورية اتخاذ اجراءات امنية استثنائية لمواكبة فترة الاعياد وفصل الصيف.