Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الاربعاء,16 تشرين الأول, 2019
رئيس الجمهورية التقى رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الفرنسي
رئيس الجمهورية التقى رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الفرنسي
17/09/2019

الرئيس عون: التعاون بين المجلسين الاقتصاديين اللبناني والفرنسي يطور الاداء وتبادل الخبرات وبروتوكول التعاون يساهم في الاستفادة من الخبرة الفرنسية

برناسكوني موجها دعوة للرئيس عون لالقاء كلمة امام اعضاء المجلس الاقتصادي الفرنسي:
لوضع الامكانات المتبادلة في تصرف الحكومتين اللبنانية والفرنسية

رحّب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالتعاون القائم بين المجلس الاقتصادي والاجتماعي في لبنان، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الفرنسي، متمنياً ان يتعزز هذا التعاون في مجالات عدة ابرزها البنى التحتية والطاقة والتعليم والبيئة.

كلام الرئيس عون جاء في خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الفرنسي السيد باتريك برناسكوني الموجود في لبنان بدعوة رسمية من نظيره اللبناني شارل عربيد، وذلك بحضور سفير فرنسا في لبنان برونو فوشيه والوفد الفرنسي المرافق، ووزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي والمدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير وعدد من المستشارين.

وعرض الرئيس عون خلال اللقاء للعلاقات اللبنانية- الفرنسية والحرص الذي يبديه مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لتطويرها في المجالات كافة، مشدداً على ان التعاون بين المجلسين الاقتصاديين اللبناني والفرنسي من شأنه ان يؤدي الى تطوير الاداء وتبادل الخبرات، ومعتبراً ان بروتوكول التعاون الذي وقّع أمس بين المجلسين سوف يساهم في الاستفادة من الخبرة الفرنسية العميقة.

بدوره، عبّر الرئيس برناسكوني عن سعادته لوجوده في لبنان للمرة الاولى، مؤكدا على اهمية التعاون وتبادل الخبرات بين المجلسين اللبناني والفرنسي، من خلال وضع الامكانات المتبادلة في تصرف الحكومتين اللبنانية والفرنسية. وعرض برناسكوني لعمل المجلس في فرنسا والاهتمامات التي يوليها لا سيما للشأن البيئي الذي اضيف الى مهامه منذ سنوات، مشددا على الدور الذي يلعبه المجلس اللبناني في مقاربة المواضيع الاقتصادية والاجتماعية الملحة. ووجه برناسكوني الدعوة للرئيس عون لزيارة المجلس الاقتصادي الفرنسي والقاء كلمة امام اعضائه.

واشار السيد عربيد، من جهته، الى الدعم الذي يلقاه المجلس الاقتصادي والاجتماعي من الرئيس عون واركان الدولة، لافتا الى ضرورة اعادة النظر في القوانين التي ترعاه ليصبح اكثر قدرة على لعب دوره في الشأنين الاقتصادي والاجتماعي في البلاد.