Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الخميس,20 كانون الثاني, 2022
رئيس الجمهورية مستقبلاً نائب رئيسة المفوضية الاوروبية: لبنان الذي يتخذ التدابير الآيلة الى منع الهجرة غير الشرعية من اراضيه يأمل أن يلقى معاملة بالمثل من دول العالم ولاسيما من الدول الاوروبية
رئيس الجمهورية مستقبلاً نائب رئيسة المفوضية الاوروبية: لبنان الذي يتخذ التدابير الآيلة الى منع الهجرة غير الشرعية من اراضيه يأمل أن يلقى معاملة بالمثل من دول العالم ولاسيما من الدول الاوروبية
12/11/2021

 

الرئيس عون: تجاهل المجتمع الدولي الدعوات اللبنانية لتسهيل عودة النازحين الى وطنهم بدأت تحدث شكوكاً بأن ثمة من يعمل لإبقائهم في لبنان وهذا ما لا يمكن القبول به

سكيناس طلب مساعدة لبنان على الحد من تسلل المهاجرين من بيلاروسيا الى اوروبا:
سنواصل تقديم المساعدات الى لبنان في انتظار توافر الاسباب التي تمكن النازحين من العودة الى وطنهم

أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون نائب رئيسة المفوضية الاوروبية السيد مارغاريتس سكيناس Margaritis Schinas  الذي استقبله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، أن لبنان الذي يتفهم الهواجس الاوروبية حيال الهجرة غير الشرعية الى عدد من دول الاتحاد الاوروبي يأمل ان يتفهم الاتحاد الهواجس اللبنانية على هذا الصعيد لاسيما وأنه يستضيف على اراضيه اكثر من مليون و500 الف نازح سوري ونحو 500 الف لاجئ فلسطيني، وقد تركت هذه الاستضافة تداعيات كثيرة على الاقتصاد اللبناني وزادت من تفاقم الازمات المالية والاجتماعية والتربوية والصحية التي يواجهها. وقال الرئيس عون للمسؤول الاوروبي ان لبنان يتخذ اجراءات لمنع اي هجرة غير شرعية من اراضيه في اتجاه اوروبا، والقوى العسكرية والامنية تراقب البحر دائماً لمنع عمليات تهريب الاشخاص في اتجاه الدول المجاورة، لكن في المقابل لم يلق لبنان تجاوباً مع الدعوات التي وجهها مراراً وتكراراً لمساعدته على تسهيل عودة النازحين السوريين الى اراضيهم لاسيما في المناطق الامنة التي ارتفعت نسبتها كثيراً بعما انحصرت المواجهات المسلحة في منطقة ادلب. وبالتالي فإن لبنان الذي يتخذ التدابير الآيلة الى منع الهجرة غير الشرعية من اراضيه يأمل أن يلقى معاملة بالمثل من دول العالم ولاسيما الدول الاوروبية، لأنه لم يعد في مقدوره تحمل المزيد من الاعباء التي ساهمت في تردي الاوضاع الاقتصادية والمالية فيه. ولفت الى ان استمرار المجتمع الدولي في تجاهل الدعوات اللبنانية لتسهيل عودة النازحين السوريين الى وطنهم، بدأت تحدث شكوكاً بأن ثمة من يعمل لإبقائهم في لبنان، وهذا ما لا يمكن للبنانيين القبول به نظراً للتأثير السلبي الذي يحدثه في الوضع الديموغرافي المرتكز على التوازن بين مختلف المكونات اللبنانية.

 وشكر الرئيس عون السيد سكيناس على الدعم الذي يقدمه الاتحاد الاوروبي للبنان، مشيداً بالشراكة القائمة بين الجانبين اللبناني والاوروبي، واعداً بدعم الجهود التي يبذلها الاتحاد وغيره من الدول للحد من ظاهرة تسلل المهاجرين من بيلاروسيا الى دول الاتحاد الاوروبي في اطار سعيه الى مكافحة الهجرة غير الشرعية.

 من جهته، أكد السيد سكيناس امتنان الاتحاد الاوروبي على التعاون القائم بينه وبين لبنان، والدعم الذي تقدمه الدولة اللبنانية لرعاية شؤون النازحين السوريين، لافتاً الى أن هذا الموقف له تقدير كبير لدى الاتحاد الاوروبي الذي يدرك ضآلة الموارد اللبنانية والقدرة على مواجهة حاجات النازحين على مختلف الاصعدة. وأكد أن الاتحاد سوف يواصل تقديم المساعدات اللازمة الى لبنان في انتظار توافر الاسباب التي تمكنهم من العودة الى بلادهم واستعادة حياتهم الطبيعية. وطلب السيد سكيناس من الرئيس عون مساعدة الدولة اللبنانية على الحد من تسلل المهاجرين من بيلاروسيا الى دول الاتحاد الاوروبي لافتاً الى وجود شبكات تهريب منظمة تتولى نقل هؤلاء الاشخاص الى الحدود مع بولندا ويتسللون عبر الاحراج الى الاراضي البولندية.