Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الخميس,06 تشرين الأول, 2022
رئيس الجمهورية مستقبلاً مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا: على المجتمع الدولي ان يتحمل مسؤوليته في تسهيل عودة النازحين السوريين الى بلادهم
رئيس الجمهورية مستقبلاً مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا: على المجتمع الدولي ان يتحمل مسؤوليته في تسهيل عودة النازحين السوريين الى بلادهم
13/12/2021

 

السفير بيدرسون:الامم المتحدة تعمل على ايجاد الطرق الملائمة لعودة النازحين الى بلادهم
وتضع هذه المسألة في اولويات اهتماماتها خلال المداولات الجارية في جنيف التي دعي لبنان اليها
ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا السفير غير بيدرسون خلال استقباله له قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، أن على المجتمع الدولي ان يتحمل مسؤوليته في تسهيل عودة النازحين السوريين في لبنان الى بلادهم لا سيما وأن معظم المناطق السورية اصبحت آمنة، وفي امكان هؤلاء النازحين العودة الى اراضيهم ومنازلهم، والعيش فيها بدلاً من الاتكال على المساعدات التي تصلهم من المنظمات الدولية، علماً أن علامات استفهام كثيرة تدور حول طرق توزيع هذه المساعدات ومدى وصولها الى المستفيدين الفعليين منها.

وعرض الرئيس عون للسفير بيدرسون الاوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يعيشها اللبنانيون، لافتاً الى أن عبء النزوح السوري اضيف الى هذه الصعوبات، إضافة الى ما اصاب البنى التحتية في لبنان من اضرار تعمل الدولة اللبنانية على ايجاد الحلول المناسبة لها من خلال خطة التعافي التي تضعها الحكومة لمناقشتها مع صندوق النقد الدولي ليصار بعد اقرارها الى البدء بمسيرة اعادة تأهيل القطاعات المتضررة.

 ونوّه الرئيس عون بالجهود التي يبذلها السفير بيدرسون في سبيل تحقيق تقدم في مسار الحل السياسي للازمة السورية، ومنها العمل على صوغ دستور جديد بالتوافق مع الاطراف المعنيين، وذلك لما فيه مصلحة سوريا وشعبها ودول المنطقة وفي مقدمها لبنان.

 وكان السفير بيدرسون اطلع رئيس الجمهورية على المعطيات المتصلة بالتحرك الذي يقوم به والمحادثات التي اجراها مع المسؤولين السوريين امس، مشيرا الى أنها تهدف الى ايجاد السبل الكفيلة بوضع حلول للأزمة السورية الراهنة. واعرب عن تقدير الامم المتحدة والمجتمع الدولي للرعاية التي تقدمها الدولة اللبنانية للنازحين السوريين الموجودين على اراضيها، على رغم الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها لبنان في الظرف الراهن، لافتاً الى أن الامم المتحدة تعمل على ايجاد الطرق الملائمة لعودة النازحين الى بلادهم، وهي تضع هذه المسألة في اولويات اهتماماتها خلال المداولات الجارية في جنيف والتي دعي لبنان الى المشاركة فيها.