Skip Ribbon Commands Skip to main content
Sign In
الثلاثاء,17 أيار, 2022
مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية رداً على الاضاليل عن دور مزعوم لرئيس الجمهورية في التدخل في عمل القضاء في ما يتعلق بوضع حاكم مصرف لبنان
مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية رداً على الاضاليل عن دور مزعوم لرئيس الجمهورية في التدخل في عمل القضاء في ما يتعلق بوضع حاكم مصرف لبنان
16/02/2022

مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية رداً على الاضاليل عن دور مزعوم لرئيس الجمهورية في التدخل
في عمل القضاء في ما يتعلق بوضع حاكم مصرف لبنان:
الرئيس عون غير معني بأي إجراء يتخذه القضاء او الاجهزة الامنية المختصة
وإدعاءات " تيار المستقبل" لها خلفيات ثأرية تهدف الى إضفاء طابع تحريضي على مقام رئاسة الجمهورية وشخص الرئيس


مكتب الاعلام : الحملات التحريضية لن تثني رئاسة الجمهورية عن الاستمرار
في المطالبة بمعرفة مصير 69 مليار دولار فُقدت من اصل 86 مليار دولار من اموال المودعين اللبنانيين وغيرهم

مكتب الاعلام: إن حملة التضليل الممنهجة التي يقوم بها "تيار المستقبل" ومن يجاريه فيها تهدف الى عرقلة عمل القضاء لتغطية جرائم مالية ارتكبت بحق الشعب اللبناني


صدر عن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية البيان الآتي:

لليوم الثاني على التوالي يواصل "تيار المستقبل" بث الاكاذيب والاضاليل عن دور مزعوم لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون في التدخل في عمل القضاء في ما يتعلق بوضع حاكم مصرف لبنان.

إزاء هذا التمادي السافر يهم مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية التأكيد على الآتي:

- اولاً: إن رئيس الجمهورية غير معني بأي إجراء يتخذه القضاء او الاجهزة الامنية المختصة. وبالتالي فإن إدعاءات " تيار المستقبل" لها خلفيات ثأرية تهدف الى إضفاء طابع تحريضي على مقام رئاسة الجمهورية وشخص الرئيس وهذا واضح من خلال العبارات المستعملة في البيانات الصادرة عن هذا " التيار"  والمواقف المعلنة من مسؤولين فيه.

-  ثانياً: إن رئاسة الجمهورية تؤكد أنه مهما استمرت الحملات التحريضية والادعاءات الباطلة فإنها لن تثنيها عن الاستمرار في المطالبة بمعرفة مصير 69 مليار دولار فُقدت من اصل 86 مليار دولار اودعتها المصارف اللبنانية في مصرف لبنان من مجموع اموال المودعين اللبنانيين وغيرهم. مع العلم بأن ما استدانته الدولة اللبنانية بالعملات الاجنبية من  المصرف المركزي لم يتجاوز 5 مليارات دولار ، من هنا كانت مطالبة رئيس الجمهورية بالتدقيق الجنائي للاجابة على هذا السؤال الكبير الذي يقلق اللبنانيين واشقائهم واصدقائهم في الداخل والخارج.

- ثالثاً: إن حملة التضليل الممنهجة التي يقوم بها "تيار المستقبل" ومن يجاريه فيها تهدف الى عرقلة عمل القضاء لتغطية جرائم مالية ارتكبت بحق الشعب اللبناني الذي من حقه معرفة المسؤولين عن تبديد امواله وسرقتها، ولا تراجع بالتالي عن هذا الهدف مهما اشتدت الضغوط وتعددت البيانات الكاذبة والادعاءات السافرة من اي جهة اتت.